وزيرالمالية يكشف ملامح البرنامج الإسعافي للـ (200) يوم

الخرطوم: ابتهاج متوكل
أعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. إبراهيم أحمد البدوي، عن الإبقاء على دعم السلع لأهميته في الوقت الراهن مع السعي ليكون دعماً فعّالاً وذكياً لتقليل الآثار المترتبة على توازنات الاقتصاد الكلي.
وأكد لدى تسلمه مهامه وزيراً للمالية أمس تعويله على وزارة المالية والوحدات التابعة لها في تنفيذ برنامج إسعافي خلال الفترة التي حددها الوزير بـ(200) يوم الأولى لتحقيق نقلة نوعية في إدارة الاقتصاد بتثبيت الاقتصاد الكلي وتعبئة الموارد والتوظيف الأمثل لها وفق الأولويات لخدمة أهداف الاقتصاد في التنمية والرفاه الاجتماعي.
وكشف الوزير في لقائه قيادات ومديري الإدارات العامة بالوزارة عن مبادرات إسعافية بالتنسيق مع جهات الاختصاص المركزية والولائية لمعالجة ارتفاع كلفة المعيشة. وأبان أن من أهم أهداف الفترة معالجة أزمة بطالة الشباب وإطلاق برنامج لتدريبهم وخلق وظائف لهم و بناء معلومات وقواعد بيانات عن الاقتصاد في الإحصاء الزراعي النباتي والحيواني والإحصاء السكاني الشامل وإنشاء البطاقة الإلكترونية الحيوية التي تمكّن من الانتقال من الدعم السلعي إلى الدعم المباشر للمواطن. وأضاف أن من أهداف المرحلة التحول من دعم العون الإنساني إلى دعم العون التنموي في المناطق المتأثرة بالحروب وإطلاق مشاريع محددة في موازنة 2020م لإضافة قيمة إضافية لقطاعات اللحوم والحبوب الزيتية.
وقال نتطلع خلال البرنامج الإسعافي لإعادة تأهيل السودان في مجتمع التنمية والتمويل الدولي والعمل مع الجانب السيادي والسياسي لرفع العقوبات المفروضة على السودان وإزالة اسمه من لائحة الدول الراعية للإرهاب ودعم السودانيين بدول المهجر. وكشف عن مساعٍ داخل البلاد لإنشاء صندوق داخلي لدعم الموازنة.

اترك رد