Bank of Khartoum Visa Card

مقالان في “الصحافة السودانية” يُفاجأن القراء .. ويتداولهما رواد مواقع التواصل على نطاق واسع

الخرطوم: السوداني
تفاجأ القراء بمقالين نُشرا بالصحافة السودانية هذا الأسبوع، للكاتبتين “هنادي الصديق وسهير عبدالرحيم” تم تدوالهما على نطاق واسع بمنصات مواقع التواصل الإجتماعي، أثارا الدهشة في أوساط الرأي العام، لمدى الشفافية والصراحة، والجرأة في النقد التي اتسم بهما المقالين من قبل كاتبتين يُحسبن لـ “قوى الحرية والتغيير” الحاكمة.

تحت عنوان: ( لا جاز لا عيش، يا بشة تعال معليش)، كتبت ” هنادي الصديق”: شعار كرره سائق ركشة عبر بجانبي أمس الاول، عاكساً حالة إحباط وغضب جراء صفوف البنزين ورغيف الخبز الممتدة طيلة الايام الماضية.

وتضيف “الصديق” لا أحد ينكر أن هذه المشاهد ظلت تزعج جميع فئات الشعب بإستثناء “الفاعلين والمفتعلين” للأزمة، وكل البيوت باتت في حيرة من أمرها، وهذا أمر مشروع بالتأكيد، ولكن المزعج أكثر هو إيمان المواطن بمعالجات حكومته، وهي ظلت عاجزة حتى الآن في إيجاد حل جذري ونهائي لهذه الأزمة التي ستخلق أزمة حقيقية وربما أدت لقيام ثورة ثالثة يستحيل التكهن بخلاصاتها.

بينما كتبت “سهير عبدالرحيم” تحت عنوان “فاشلون” قائلة: نعم فاشلون، مجلس السيادة البرهان وحميدتي وكباشي وبقية (الورجقاقة) فاشلين، مجلس الوزراء حمدوك و وزرائه وحاشيته فاشلين ، جميعكم فاشلون.

مضيفةً: أتدرون لماذا انتم فاشلون؟ لأنكم جميعاً رجالاً ونساءً تقفون عاجزين عن إطعام المواطن السوداني “خبز حاف” ، خبز حاف فقط وبنقوده ناهيك عن بقية المواد الغذائية، خبز فقط ولا شيء سواه فشلتم في توفيره .

أتدرون لماذا أنتم فاشلون؟ لأن صفوف الوقود من جازولين وبنزين تنبيء بعجز تام وسوء في أتخاذ القرار وضعف في الإرادة والإدارة ، وتخبط وعشوائية، و (قفل للبلف) ، أنه لعمري الفشل بعينه.
وتختم “سهير”: أتدرون لماذا أنتم فاشلون؟ لأنكم لا تعلمون أنكم فاشلون!. “على حد قولها”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.