Bank of Khartoum Visa Card

تجار:حظر التجول ضروري و(الأرزاق بيد الله)

الخرطوم :ابتهاج متوكل

تباين أثر حظر التجول على الأسواق المختلفة، بالخرطوم وبحري وأمدرمان وليبيا والمحلي، ما بين انعكاسات مباشرة وأخرى غير مباشرة، مع اتفاق بين معظم التجار الذين استفسرتهم (السوداني)، على أهمية الحظر من أجل المصلحة العامة، وقال بعضهم ” الأرزاق بيد الله”.
زيادات عامة بأم درمان
وقال التاجر فتح الله حبيب الله لـ(السوداني) إن سوق أمدرمان الكبير يعد سوقاً نهارياً لمعظم المحال الرئيسية، يبدأ العمل منذ الصباح وينتهي عصراً، ولا يتأثر بتوقيت حظر التجول، لافتاً لفشل المحاولات التي تمت مؤخراً لتشغيله مساءً لحاجة السوق للحراسة والتأمين والإنارة، موضحاً بأن أكثر المواطنين يشترون بضائعهم نهاراً، منوهاً إلى أن هناك زيادات في أسعار معظم السلع الأساسية، أبرزها الشاي والدقيق والأرز والعدس والألبان، وأرجع ذلك لارتفاع تكلفة الترحيل والدولار.

هدوء ببحري:
ووصف التاجر بسوق بحري عبد المحمود محمد علي، الحركة بالأسواق عموماً بأنها تشهد هدوءاً نسبياً، منذ الإعلان عن مرض كورونا، ولكن قبل الإعلان عن حظر التجول نشطت حركتا البيع والشراء قليلاً، ربما كانت تحوطاً للحظر، وأضاف: عادة تتواصل ساعات العمل بسوق بحري حتى المساء باعتباره سوقاً كبيراً للبيع بالجملة والقطاعي لكافة احتياجات المواطنين، وشكا من الأوساخ وتدني بيئة السوق موضحاً بأن قرار الحظر يصب في مصلحة الجميع.
وتوقع عدم تأثر حركة البيع والشراء كثيراً، وزاد ” الأرزاق بيد الله”، مشيراً إلى توفر السلع والبضائع ولكنها “غالية.
وأشار عامل بمحل تجاري ببحري، عبدالماجد آدم، إلى أن فترة التسوق منذ الصباح حتى السابعة، كافية للمواطنين لشراء احتياجاتهم، ويرى عدم تضرره من حظر التجول.

ركود بالمحلي:
وكشفت جولة (السوداني) بالسوق المحلي الخرطوم عن بروز أثر حظر التجول، في تراجع معدلات الشراء والبيع للخضر والفاكهة، بالمولات والبقالات وأصحاب العرض الخارجي، والكافتيريات والمطاعم، وتوقع تاجر بالسوق تحدث لـ(السوداني) تقلص كميات الشراء لأكثر من ذلك، لأن فترات بيعهم تكون خلال المساء خاصة، مشيراً لاحتمال حدوث ركود حال استغرق الحظر وقتاً طويلاً ، مشيراً إلى أن معظم المحال في السوق المحلي تغلق عصراً.

مخاوف بليبيا
وأوضح التاجر بسوق ليبيا أيوب تابر، أن التجارة بالسوق تشمل الجملة والقطاعي، وتمتد ساعات العمل به عادة حتى العاشرة مساء خاصة للبيع بالقطاعي، بينما ينتهي البيع بالجملة عصراً، مبيناً محدودية أثر قرارحظر التجول في نطاق البيع القطاعي، واصفاً حركتي البيع والشراء بالعادية.
في ظل وجود بعض الحذر من قبل التجار عموماً في طلبات الشراء، وأضاف : السوق سيتأثر مباشرة بقرار إيقاف حركة السفر بين الولايات، لكونه يغطي معظم احتياجات المواطنين بالبلاد بما فيها الولايات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.